التطورات الميدانية في مدينة ديرالزور

شنّ تنظيم الدولة الإسلامية فجر يوم السبت 14/05/2016 هجوماً موسّعاً, يعتبر الأعنف من نوعه, على الأحياء التي تسيطر عليها القوات الحكومية, حيث دارت اشتباكات على غالبية جبهات القتال بين الطرفين, وتركّزت على محاور أهمّها:

1-حي الصناعة: حيث بدأ تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم بعد تفجير سيارة مفخخة داخل حي “الطحطوح”, ليحاول بعدها التنظيم اقتحام حي “هرابش” المتاخم له.

2-مطار دير الزور العسكري: حيث شنّ تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً عنيفاً على مواقع القوات الحكومية من محور جبال “ثردة” ما أسفر عن تقدم التنظيم والسيطرة على عدّة مواقع للقوات الحكومية.

3-طريق دير الزور-دمشق: حيث تسلل عدد من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية إلى داخل مستشفى “الأسد” الحكومي, وتمترسوا داخل بناء المستشفى ونشروا قناصة على سطحه, بينما تقدم عدد من عناصر التنظيم باتجاه السكن الجامعي وصوامع الحبوب.

4-ضاحية البغيلية: حيث بدأ التنظيم الهجوم بعد تفجير سيارة مفخخة بالقرب من فندق “فرات الشام”.

تزامن هجوم تنظيم الدولة الإسلامية بقصف للأحياء التي تسيطر عليها القوات الحكومية: “الجورة, الضاحية” بقذائف الهاون, بدورها قصفت قوات الحكومية ضاحية البغيلية وأحياء: “الصناعة, الحويقة, الرشدية, حويجة صكر” بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطيران الحربي.

أسفرت العمليات العسكرية عن مقتل (15) عنصر من القوات الحكومية بينهم عنصر واحد على الأقل من دير الزور, ومقتل (12) عنصر من التنظيم (9)منهم من أبناء محافظة دير الزور, بالإضافة لمقتل مدنيين أحدهم في حي الجورة والآخر في حي هرابش. كما استطاعت القوات الحكومية استعادة السيطرة على مستشفى “الأسد” الساعة الثامنة مساء بتوقيت دمشق, وتحاول استعادة السيطرة على باقي المواقع التي فقدت السيطرة عليها صباحاً.

تعليقات الفيسبوك