تنظيم الدولة لم يعطه إذناً بالخروج للعلاج ، فوافته المنية لشدة المرض

توفي رجل مسن -وهو نازح في مدينة الميادين- بسبب المرض، الذي تفاقم لديه لعدم حصوله على إذن الخروج من مناطق سيطرة تنظيم الدولة في محافظة ديرالزور للعلاج.
وذكر مراسل مرصد العدلة من أجل الحياة في ديرالزور: “أن المتوفي عانى من المرض لفترة طويلة، وحاول عدة مرات الخروج من محافظة ديرالزور بقصد العلاج، إلا أن طلباته قوبلت بالرفض من قبل تنظيم الدولة دون إبداء أسباب الرفض”.
يشار إلى تنظيم الدولة يمنع خروج المدنيين من مناطق سيطرته، ويشترط عليهم الحصول على ورقة من جهاز الحسبة، فيما ترفض أغلب الطلبات بما فيها الحالات المرضية الكثيرة، ولا يوجد معايير منطقية للطلبات التي من الممكن قبولها.

Facebook Comments