قصف على مواقع مختلفة في ديرالزور، واستمرار معاناة المحاصرين

وثقت منظمة العدالة من أجل الحياة مقتل ستة أشخاص من أهالي ديرالزور في هجمات متفرقة، بينما استهدف الطيران الحربي عددأ من الأحياء في مدينة ديرالزور.

وذكر مراسل منظمة العدالة:”أن شخصاً من ديرالزور قتل بتاريخ 11/4/2017، كان يقاتل في ريف الرقة مع قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة، وتم دفنه في محافظة الحسكة”.

وقال:”إن شخصاً من بلدة موحسن يقاتل إلى جانب تنظيم الدولة، قتل خلال إشتباكات مع القوات النظامية في دير الزور، فيما أعدم التنظيم شاباً في مدينة الميادين كان يقاتل مع جبهة النصرة ضد التنظيم في ريف حلب بتاريخ 12/4/2017، مشيراً إلى أن سيدة من حي هرابش المحاصر توفيت بسبب قلة الغذاء و الدواء، لافتاً إلى وجود الكثير من حالات سوء التغذية في الحي”.

وأوضح المراسل:”أن شخصاً من أبناء بلدة المريعية قتل بتاريخ 13/4/2017، في سجون الحكومة السورية بعد اعتقال دام أكثر من خمسة سنوات، بينما توفي عسكري من الفصائل المسلحة بتاريخ14/4/2017 بعبوة ناسفة في الدانا في محافظة إدلب”.

وأضاف:”أن طائرة مسيرة أطلقت  6 قذائف على أحياء الوادي والقصور والفيلات الواقعة في الأحياء المحاصرة الخاضعة لسيطرة القوات النظامية في مدينة ديرالزور، ما أدى إلى إصابة نحو 25 شخصاً بجروح”.

من جانب آخر.. استهدف الطيران الحربي بادية هجين والدحلة في ريف ديرالزور بعدة غارات جوية، كما استهدف الطيران محيط مطار ديرالزور و أحياء البغيلية  والعرفي والحويقة والموظفين وحويجة صكر، فيما قصف طيران يرجحأنه تابع للتحالف الدولي بتاريخ 15/4/2017مدينة العشارة في الريف الشرقي.

وذكر مراسلنا في الأحياء المحاصرة :”أن بعض النساء يلدن في غرف غير معقمة داخل مستشفى الأسد ما أدى إلى وفيات بين الأطفال حديثي الولادة”.

و في البوكمال قال مراسلنا :” إنه بتاريخ 16/4/2017 وفي تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل قامت طائرة حربية بقصف منازل مدنيين في بلدة الحمدان الواقعة في ريف البوكمال ما أدى إلى مقتل 17 نازحاً من ريف حلب بينهم نساء و أطفال”.

 

تعليقات الفيسبوك