بيان صحفي حول القصف الجوي على الريف الغربي لدير الزور

تتعرض القرى والبلدات الواقعة جنوب نهر الفرات في الريف الغربي لدير الزور لحملة قصف جوي مكثفة منذ أكثر من أسبوعين تقوم بها طائرات تابعة للقوات النظامية السورية و القوات الروسية، حيث تحاول هذه القوات التقدم باتجاه هذه المناطق.

سببت الحملة الجوية دمار ما لا يقل عن 30% من المنازل والمحال التجارية في هذه البلدات والقرى، و تسبّبت في مقتل ( 48 ) مدني بينهم (18) امرأة و(14) طفل, كما سببت نزوح آلاف المدنيين إلى القرى والبلدات الواقعة شمال نهر الفرات في الريف الغربي وهروب مئات الشباب إلى خارج محافظة دير الزور ,ونقصاً حاداً في المواد الغذائية و الدوائية.

إن محاربة تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات المتطرفة لا يبرر بأي شكل من الأشكال قتل المدنيين وقصف المواقع المدنية.

و لكل ذلك تطالب منظمة العدالة من أجل الحياة القوات النظامية و القوات الروسية باحترام كامل التزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وخاصة فيما يتعلق بالتناسب والأخذ بالاحتياطات والعمل على تجنب قصف المدنيين والممتلكات المدنية.

 

منظمة العدالة من أجل الحياة

7 أيلول/سبتمبر 2017

 

 

Facebook Comments