الهاربون في حويجة كاطع مهددون بالموت

يتعرض المدنيون الهاربون من أحياء مدينة ديرالزور والمتواجدون في منطقة حويجة كاطع في المدينة لخطر يهدد حياتهم نتيجة قصف مستمر من قبل مدفعية القوات النظامية حيث لا يستطيع هؤلاء المدنيين الانتقال الى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بعد رفض هذه القوات نقلهم وذلك لتخوفها من تعرضها لقصف من قبل القوات النظامية وحلفائها.

تقوم القوات النظامية الآن بمحاولة اقتحام حويجة كاطع الأمر الذي قد يهدد حياة المدنيين حيث يخشى من وقوع عمليات انتقامية من قبل عناصر القوات النظامية.

يعاني المدنيون في منطقة حويجة كاطع من قلة الغذاء وحليب الأطفال وأي تأخير في وصولهم إلى مناطق آمنة سيهدد حياتهم بشكل مباشر.

تطالب منظمة العدالة من أجل الحياة:

  • القوات النظامية وحلفائها بالتوقف تماماً عن استهداف منطقة حويجة كاطع وذلك لتمكين المدنيين من العبور إلى مناطق آمنة.
  • قوات سوريا الديمقراطية بالسماح فوراً لهؤلاء المدنيين بالدخول إلى مناطق سيطرتها وتسهيل عملية وصولهم ومعاملتهم معاملة إنسانية.
  • جميع الأطراف المتنازعة في المنطقة لضمان حماية وسلامة المدنيين وتجنيبهم مخاطر القصف والاشتباكات المسلحة وتأمين ممرات إنسانية لهم.

 

 

منظمة العدالة من أجل الحياة

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

Facebook Comments