أحياء ديرالزور المحاصرة خارج نطاق إتفاقيات النظام

استطاع النظام السوري في الأيام الماضية بالتعاون من منظمات دولية انجاز اتفاقيتين، الأولى اخراج عناصر تنظيم الدولة من الأحياء الجنوبية لدمشق، والثانية اخراج المصابين والمقاتلين من الزبداني وكفريا والفوعة.

إن النظام السوري القادر على الدخول في مفاوضات مع مختلف الأطراف بما في ذلك تنظيم الدولة، وعقد الاتفاقيات وتنفيذها. لم يقم بمبادرة واحدة اتجاه  أكثر من 180 ألف مدني محاصر في مدينة دير الزور منذ الخامس من كانون الثاني/يناير 2015 الأمر الذي يدل دون أدنى شك على موافقة النظام واستفادته من هذا الحصار ورغبته باستمراره.

يطالب المرصد  المبعوث الدولي السيد ستيفان ديمستورا  وبعثة الامم المتحدة المرافقة له في سوريا بسرعه التحرك بناء على القرارت الدولية المتعلقة بانقاذ المحاصرين في سوريا وآخرها القرار الأممي 2254 و خاصة الفقرة 12 منه لانقاذ آلاف المدنيين. كما يطالب المرصد بالعمل على ايجاد آليات مناسبة وبالسرعة القصوى ودون أي عرقلة لادخال المساعدات العاجلة للأحياء المحاصرة في دير الزور واخراج المصابين والحالات المرضية الحرجة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى