أول حالة وفاة لامرأة بريف دير الزور بمرض السحايا

يتفاقم وضع القطاع الصحي في دير الزور يوماً بعد يوم بسبب إجراءات التنظيم التي أدت إلى اغلاق 10 مشافي في عموم المحافظة وإبقاء 8 مشافي ونقاط طبية تعمل بإمكانيات ضعيفة وخدمات رديئة جراء منع التنظيم جميع المنظمات والجهات المموِّلة من رعاية أيٍّ من المؤسسات الصحية أو التعامل معها بأيّ شكل، ومما زاد الطين بلة ترك العديد من الأطباء والكوادر أماكن عملهم والمغادرة لخارج البلاد بسبب المعاملة السيئة التي تلقوها من تنظيم الدولة.
في قرية ماشخ التابعة لناحية البصيرة بتاريخ 13 من الشهر الحالي توفيت إمراه تبلغ من العمر 21 عاماً وهي أم لثلاثة أطفال بمرض السحايا، أكد ذلك الأطباء بعد اجراء الفحص السريري، وتأكيدات الطبيب المخبري لذويها بعد ذلك.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق