التنظيم يشن هجوماً على مواقع للنظام ومقتل أربعة مدنيين في قصف جوي

شهدت جبهات مدينة ديرالزور اشتباكات بين تنظيم الدولة والقوات النظامية بعد أن شنّ التنظيم هجوماً موسعاً على عدة مواقع، منها المطار العسكري وجبل ثردة وحيي الموظفين والحويقة، محققاً بعض التقدم في حي الموظفين، فيما قتلت امرأتان وطفلتان في قصف للقوات النظامية على قرية حطلة.
وذكر مراسل مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور، أن تنظيم الدولة استهدف أيضا الأحياء المحاصرة الخاضعة لسيطرة القواتت النظامية بعشرة قذائف، مضيفاً ان القوات النظامية ردت من جانبها بقصف جوي ومدفعي استهدف أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة التنظيم، كما استهدفت قرية حطلة في ريف المدينة، ما أدى إلى مقتل امرأتين وطفلتين وسقوط عدد من الجرحى.
من جهة أخرى.. عادت أزمة الخبز إلى الأحياء المحاصرة رغم مواصلة الهلال التوزيع المجاني، وذلك بسبب توقف معظم المخابزز عن العمل نتيجة قلة الوقود.
وأشار مراسل المرصد إلى أن فرع الهلال الأحمر السوري في الأحياء المحاصرة يقوم بتوزيع حصص غذائية على المدنيين تشملل 5 كيلو غرام برغل،5 كيلو غرام عدس، 5 كيلو غرام سكر، 1 كيلو غرام ملح.
وتشهد عمليات التوزيع انتهاكات من قبل عناصر ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للقوات النظامية حيث يحصل هؤلاء عى كمياتت إضافية من الحصص، مما يعني أن الكثير من العوائل لا يحصلون على مخصصاتهم.
وأفاد مصدر خاص للمرصد عن فقدان مئات الحصص الغذائية من مستودعات الهلال الأحمر مرجحاً قيام عناصر الميليشياتت بسرقتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى