التنظيم ينسحب من نقطتين إثر استهدافه من قبل طيران قوات النظام وحلفائه

انسحب عناصر تنظيم الدولة من نقطة تسمى نقطة الإشارة ومن موقع آخر، كان التنظيم قد سيطر عليهما قبل حوالي 20 يوماً، بعد استهداف طيران القوات النظامية وحلفائه في الأمس، لنقاط تابعة للتنظيم على الجبل المطل على المدينة.
وذكر مراسل مرصد العدلة من أجل الحياة في ديرالزور أن القصف استمر اليوم من الساعة الثانية عشر والنصف بعد منتصف الليل حتى الساعة السادسة، على عدد من الأحياء في الجزء الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة.
وكان الطيران الحربي استهدف أول أمس شارع الوسط في حي العمال، ما ألحق أضراراً بالغة بالأبنية والمنازل، ومما أدى أيضاً إلى استمرار نزوح أهالي المدينة باتجاه الريف الشرقي بحثاً عن مناطق أكثر أمناً.
يذكر أن مشفى فارمكس الميداني هو الوحيد الذي يعمل وبطاقة جزئية في أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.
من جهة أخرى .. يواصل تنظيم الدولة عزل حي هرابش الخاضع لسيطرة القوات النظامية السورية عن حيي الجورة والقصور للأسبوع الثالث على التوالي، ما أدى إلى نقص حاد في المواد الغذائية.
وقال أحد سكان الحي لمراسل المرصد أن الشخص الواحد يحصل على رغيف واحد من الخبز على الأكثر في اليوم الواحد.
في المقابل.. استهدف تنظيم الدولة حيي الجورة والقصور وشارع الوادي ب 10 قذائف، أدت إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق