الريف الغربي شمال نهر الفرات….مدارس بحاجة إلى دعم ومستشفيات لا تغطي حاجة المدنيين

شكّلت قوات سوريا الديمقراطية مراكز أمنيّة وعسكريّة في محافظة ديرالزور وتركزت مقراتها في ناحية الكسرة في ريف ديرالزور الغربي وهي: الأمن الداخلي- المرور- الأمن العام- الشرطة العسكرية.

تشهد مناطق شمال نهر الفرات حالات سطو مسلح واغتيالات وانتشار المخدرات واعتقالات عشوائيّة تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية بحجة البحث عن عناصر في تنظيم الدولة والمفارقة أنّها أفرجت عن بعض العناصر الأساسين المعتقلين في سجونها.

ازدادت وتيرة الاعتقالات في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطيّة في ريف ديرالزور خاصة بعد قرار الولايات المتحدة بالانسحاب حيث استهدفت الاعتقالات أشخاصاً محسوبين على السلطات السورية ويدعون المدنيين في المنطقة إلى إجراء مصالحات.

تقوم عناصر أمنية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بتدقيق أمني للأشخاص الذي يخرجون حديثاً من مناطق سيطرة تنظيم الدولة ثم يتم إدخالهم إلى نقطة تجميع للنازحين قبل نقلهم إلى المخيم الوحيد الموجود في المنطقة.

 

لقراءة المزيد..

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق