المعارك مستمرة بين التنظيم والقوات النظامية .. ومقتل 6 أشخاص في مناطق متفرقة 

تستمر المعارك في ديرالزور بين تنظيم الدولة والقوات النظامية على عدة محاور، في وقت استقدمت فيه القوات النظامية تعزيزات جديدة إلى المدينة عن طريق مطار القامشلي.
وذكر مراسل مرصد العدالة من أجل الحياة: “أن طائرات حربية قامت بقصف أحياء المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، كما قصفت قريتي الصالحية ومراط في ريف ديرالزور الشمالي بتاريخ 3 شباط/فبراير 2017”.
وأضاف مراسل المرصد: “أنه ووفق تصريح لوزارة الدفاع الروسية، فأن طائرات روسية قامت ب 5 غارات على مواقع في مدينة الميادين شرقي ديرالزور، حيث استمر القصف من الساعة العاشرة والنصف صباحاً وحتى الساعة الحادية عشرة والنصف بتاريخ 3 شباط/فبراير 2017″.
وأشار المراسل إلى: “أن المرصد لم يسجل حتى الآن سقوط ضحايا بين المدنيين”.
من جهة أخرى .. قامت طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، بقصف حراقات للنفط في محيط بلدة غرانيج، وبلدة أبو حسن في ريف ديرالزور الشرقي، كم استهدفت الحدود السورية العراقية.
وعلى طريق قرية أبو خشب في ريف ديرالزور تم العثور على جثة شخص مقتولاً في سيارته، وهو من أهالي بلدة خشام دون معرفة أي تفاصيل عن كيفية مقتله.
وفي بلدة اعزاز .. قتل 5 أشخاص من عائلة واحد بينهم امرأة نتيجة انفجار لغم بسيارتهم وهم من مدينة الميادين شرقي ديرالزور.
إنسانياً.. ألقت طائرات تابعة لبرنامج الأغذية العالمي، مئات من الحصص الغذائية على الأحياء المحاصرة، استلمها فرع الهلال الأحمر في المدينة وبدأ بتوزيعها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى