الناطق باسم الحملة على راديو الكل حول آخر التطورات

شن طيران النظام الحربي في ساعات الليلة الماضية، عدة غارات جوية على أحياء الحويقة الغربية والرشدية والساحة العامة في مدينة دير الزور ،الخاضعة لتنظيم داعش، وقال الناطق باسم حملة معاً لفك الحصار عن دير الزور جلال الحمد لراديو الكل، أن الغارات استهدفت منازل المدنيين وليس مقرات التنظيم، دون ورود إصابات في صفوف المدنيين حتى الآن.
وأشار إلى تجدد الإشتباكات العنيفة بين داعش وقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري، دون أن يحرز أي طرف تقدم يذكر، بالترافق مع استهداف طيران النظام القرى المحيطة بالمطار (الجفرة – المريعية).
وفي سياقٍ آخر، أكد الحمد على نشوب اقتتال داخلي بين عناصر التنظيم في دير الزور والميادين لأسباب مجهولة، مشيراً في الوقت نفسه على استمرار الإشتباكات بين داعش وعناصر مجهولة في مدينة الميادين.
وعن انتهاكات داعش، قال أن التنظيم قام بالأمس بإعدام شاب يبلغ من العمر 17 سنة بتهمة الردة، وقام بنقل السجناء الموقفين لديه بتهمة الإفطار في رمضان والتدخين إلى ساحات المعارك لحفر خنادق.
وبالإنتقال للشأن الإنساني، بيّن الناطق باسم الحملة عن تسجيل أول حالة شلل أطفال في ريف دير الزور الشرقي، ووجه في السياق نداءات لتأمين مضادات شلل الأطفال وداء الكلب والعديد من الأدوية المنقطعة عن أحياء دير الزور.

مزيد من التفاصيل مع الناطق باسم معا لفك الحصار عن دير الزور جلال الحمد من دير الزور | سوريا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق