بيان صحفي صادر عن مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور

أصدر بالأمس تنظيم الدولة تسجيلاً مصوراً في ديرالزور (ولاية الخير) كما يسميها يبارك فيها العمليات الإرهابية التي ضربت باريس بتاريخ 13/11/2015.

يدين مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور بشدة الهجمات الإرهابية. كما قامت الدولة الإسلامية بتسجيل مقطع فيديو في دير الزور وليس في الرقة التي اتخذها عاصمة له مما يعكس مدى ضعفه. في إطار توقعه لضربات انتقامية قام التنظيم باعادة تمركز عائلات أعضاء التنظيم إلى العراق وترك مواقعهم والاختباء بين المدنيين.

يؤكد المرصد على رفضه وإدانته لهذه العملية، كما يؤكد براءة المدنيين في المحافظة من هذا التسجيل وهم المغلوبون على أمرهم. يطالب مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور قوات التحالف الدولي المناهض للتنظيم وخاصة القوات الفرنسية عدم استهداف المناطق المدنية تحت أي ظرف، كما يؤكد على عدم نجاعة هذه العمليات العسكرية إن لم تترافق بجهود سياسية جديّة بالتوازي مع قوات سورية من أبناء المنطقة ممن تحمل مشروعاً وطنياً لتحرير المنطقة من قوات الأسد وتنظيم والدولة وإنهاء معاناة السوريين.

مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور
25-11-2015

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى