بيان صحفي صادر عن مرصد العدالة من أجل الحياة

قام مجلس محافظة دير الزور بتاريخ 21-1-2016 بتوزيع 1000 وجبة غذائية على عوائل النازحين من حيي الجبيلة والعرفي المتواجدين في الأحياء المحاصرة من قبل تنظيم الدولة والنظام السوري منذ الخامس من كانون الثاني/يناير 2015 والمسجلين سابقاً على قوائم فرع الهلال الأحمر العربي السوري في دير الزور. حيث قام عناصر من اللواء 137 التابع للقوات الحكومية بعملية التوزيع بإشراف فرع الهلال الأحمر.

وقال شهود عيان للمرصد أن الوجبة الغذائية تضمنت

طبقين من الرز – طبقين معكرونة المطبوخة – أربع علب بسكويت مالح – علبة جبنة – ظرف شاي – 150 غ سكر.
ووفق الشهود فإن الهلال كان وجوده شكلياً، واقتصر دوره على تنظيم طابور المستفيدين من المساعدات.

يؤكد المرصد أن حصار المدنيين وتجويعهم في سياق النزاعات المسلحة يعتبر جريمة حرب وأن ما يجري من توزيع وجبات الآن وفي أوقات سابقة هو استهزاء بنداءات الجوعى المهددين بالموت، فيما لم تُأخذ معاناتهم على محمل الجد.

يجدد المرصد مطالبته مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر بإيصال المساعدات الإنسانية كما نصّ قرار مجلس الأمن رقم 2254 الفقرة 12 منه. وضرورة تواجد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا ومنظمة الصحة العالمية WHO وبرامج الأغذية العالمي WFP لتحديد الاحتياجات الغذائية والطبية العاجلة وضمان إدخالها وتوزيعها على المحاصرين في دير الزور.

 

-صور للوجبات وقد كتب عليها محتوتها باللغة الروسية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق