تنظيم داعش يشنُّ حملة اعتقالات في ريف دير الزور الشرقي على خلفية مقتل عدد من عناصره على أيدي مجهولين

أفاد الناطق باسم حملة معاً لفك الحصار عن دير الزور جلال الحمد لراديو الكل، عن شنُّ تنظيم داعش حملة دهم واعتقالات في مناطق ريف دير الزور الشرقي، وذلك على خلفية مقتل عدد من عناصر التنظيم وإصابة المسؤول الأمني الأول ومسؤول السجن التابعين لداعش في مدينة البوكمال على أيدي مجهولين.

وتابع الحمد حديثه عن انتهاكات داعش، قائلاً أن التنظيم قام ،بالأمس، بإعدام إمرأتين في البوكمال ورجل في ناحية هجين ذبحاً وذلك بتهمة ممارسة أعمال السحر والشعوذة.

وأفاد بأن التنظيم قام بمصادرة أجهزة الأنترنت الفضائي من منازل المدنيين والسماح فقط بإستخدامها ضمن صالات الأنترنت والتي يقوم بفرض تفتيش ورقابة شديدة على روادها، حيث أعتقل شخصين منذ أيام وقام بتفتيش أجهزتهم النقالة على خلفية الرقابة المشددة.

وفي سياق متصل، أكد الحمد على إطلاق سراح مدني يدُعى “سعيد الإبراهيم” صاحب الـ73 عام بعد إعتقاله، وذلك بعد دفع ذويه فدية مالية بقيمة 3 آلاف دولار، في طريقة جديدة للتنظيم للحصول على مبالغ مالية عن طريق أعمال خطف المدنيين الميسورين مادياً.

للاستماع للمقابلة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق