جسر آخر خارج الخدمة في ديرالزور

قامت طائرات حربية في الساعة الواحدة والنصف ظهر أمس باستهداف جسر السياسية في مدينة ديرالزور بست غارات ما أدى إلى تدميره وخروجه من الخدمة بشكل كامل .

وقال مراسل مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور إن مدنياً قتل نتيجة قصف الجسر موضحا أن استهداف الجسر -الذي يقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية -قطع التواصل بين ضفتي الفرات بشكل تام .

ويعتبر جسر السياسية المنفذ الوحيد وشريان الحياة للمدنيين في المدينة ، والذي يصلها مع الريف حيث تدخل منه كل أنواع الأغذية والأدوية .

يذكر أن الجسر تعرض نهاية العام 2013 لقصف مكثف من قبل طائرات تابعة للقوات النظامية السورية على مدار أسبوع كامل ما ألحق به أضراراً متعددة .

وفي شهر ايلول من العام 2014 بثت مواقع مؤيدة للقوات الحكومية فيديو يصور لحظة تفجير الجسر حيث يتوقع تسلل مجموعة تابعة لقوات النظام قامت بتفخيخه ومن ثم تفجيره ، وقد ألحق الانفجار ضررا بالغا بالجسر قام تنظيم الدولة على إثره بردم الجزء المتهدم منه وتشغيله .

وكانت محافظة ديرالزور خسرت عدداً من الجسور على نهر الفرات خارجة بذلك عن الخدمة خلال الفترة القصيرة الماضية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق