ديريّات

عانت النساء في المحافظة من إجراءات التنظيم وأحكامه حيث فقدت المرأة الأب والابن والأخ والمعيل فكانت من أكثر الفئات تعرضاً للانتهاك في ظل حكم التنظيم، ومثلت القيود التي فرضها التنظيم على النساء في ديرالزور تطبيقاً لنظرة التنظيم للمرأة فحرمت من حقوقها وتحولت إلى مجرد وسيلة للمتعة.عّبر التنظيم عن نظرته إلى المرأة في “وثيقة المدينة” التي نصّت الفقرة 14 منها:” إلى النساء الفضليات الكريمات: الله الله في الحشمة والستر والجلباب الفضفاض فالقرار في البيت وملازمة الخدر وترك الخروج إلا لحاجة هو هديُ أمهات المؤمنين والصحابيات الجليلات رضي الله عنهن أجمعين”.

اعتقل تنظيم الدولة وأعدم عدداً من النساء في محافظة ديرالزور بتهم مختلفة كالتعامل مع فصائل مسلحة مناهضة للتنظيم والتواصل مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى تهم الشرف، لم يراعِ التنظيم أي من الأصول الإجرائية سواء في الاتهام أو تنفيذ العقوبة.

وثّقت منظّمة العدالة من أجل الحياة قيام تنظيم الدولة بإعدام 5 نساء في عامي 2016 و2017 بتهم مختلفة.

يغطي التقرير الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم الدولة بحق النساء في محافظة ديرالزور، غطت اللقاءات العديد من الانتهاكات كالحرمان من التعليم وتقييد التنقل والعقوبات الجسدية وغيرها.

لتحميل التقرير PDF

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى