دير الزور: كارثة إنسانية على أيدي النظام وداعش / مدار اليوم

اسطنبول – مدار اليوم

توثق حملة “معاً لفك الحصار عن مدينة دير الزور” المعاناة الإنسانية التي يعاني منها سكان دير الزور الذين يعيشون بين فكي نظام الأسد وتنظيم “داعش”، حيث تخضع المدن والقرى في محافظة دير الزور لحصار مزدوج  يفرضه كل من تنظيم “داعش” ونظام الأسد.

وينذر حصار دير الزور بكارثة إنسانية قد تكون الأكبر منذ بداية الثورة السورية عام 2011، خاصة أن تنظيم “داعش” يحاصر أكثر من 300 ألف مدني نصفهم من النساء والأطفال، يعيشون داخل الأحياء الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، بحسب الحملة.

لإكمال القراءة على موقع مدار اليوم
http://madardaily.com/?p=14390

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى