سوريا الديمقراطية تواصل التضييق على المجتمع المدني واعتقال نشطاء مدنيين

منذ العام 2017 وحتى يومنا يتعرض ناشطون مدنيون للمضايقات والاعتقال والتهديد في مناطق متعددة تديرها الإدارة الذاتية، تبرز الاعتقالات بحق نشطاء من محافظة الرقة كأهم الأمثلة حيث اعتقل العديد منهم. ووفق ما حصلت عليه منظمة العدالة من أجل الحياة من نشطاء من محافظة الرقة أن من بين الذين اعتقلوا وأفرج عنهم مازن الحرامي مسؤول المراقبة والتقييم في برنامج وئام، حمزة الملّا ميسر الحوار المجتمعي في منظمة بيت المواطنة وعبد الجبار الهويدي مسؤول التواصل المجتمعي في فريق التدخل المبكر، كما تعرضت ريم الناصر رئيس مجلس إدارة منظمة نما للضرب.

تم اعتقال 15 ناشط منذ دخول قوات سوريا الديمقراطية إلى الرقة وحتى الآن منهم من أفرج عنه ومنهم من أعيد اعتقاله ولا زال في المعتقل.

تطالب منظمة العدالة من أجل الحياة الإدارة الذاتيّة/قوات سوريا الديمقراطية:

1-احترام عمل منظمات المجتمع المدني والحرص على استمراريتها والتأسيس لعلاقة شفافة ونزيهة مع هذه المنظمات.

2-حماية منظمات المجتمع المدني والنشطاء المدنيين من قبل أجهزة سوريا الديمقراطية لما قد يتعرضون له من مخاطر نتيجة عملهم.

التقرير بصيغة PDF سورية الديمقراطية تواصل التضييق على المجتمع المدني واعتقال نشطاء مدنيين

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق