عن منظمة JFL

منظّمة العدالة من أجل الحياة JFL هي منظمة سورية مستقلة، غير حكومية غير ربحية، تعمل على تعزيز حقوق الإنسان في سورية.
تأسست JFL عام 2015 بجهود عدد من الفاعلين والمدافعين عن حقوق الإنسان من أبناء محافظة دير الزور وكانت تتويج لجهودهم الفردية والجماعية في المدافعة عن حقوق الإنسان في مجتمعهم وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان من مختلف الجهات والقوى الموجودة في المحافظة منذ ٢٠١١ لتكون منصة ومساحة للمدافعين عن حقوق الإنسان والضحايا لمناصرة والدفاع عن قضاياهم وفق مسار قانوني و مهني حتى لا تمر هذه الانتهاكات والأفعال دون محاسبة عادلة، وتعزيز حقوق الإنسان في المجتمع والدولة السورية على المستوى الثقافي والسلوكي و السياساتي، و لتضمن للضحايا وذويهم الوصول لحقوقهم. لتحقيق ذلك توسع عمل المنظمة 2016 لتكون جزء مشارك وفاعل في التحالفات والمنصات الوطنية والدولية المعنية بشؤون حقوق الانسان وتوثيق الانتهاكات في سورية وإعداد ملفات الانتهاكات والجرائم التي وقعت على السوريين منذ ٢٠١١ وفق آليات ومنهجيات عمل تتوافق والمعايير القانونية الدولية.
يضم فريق JFL نشطاء وناشطات مدافعون\ات عن حقوق الإنسان من السوريات والسوريين، وفريق دعم مختص من التقنيين والخبراء (محامون – قضاة – أطباء – صحفيون)، كان لهم \هن دور وتجربة خلال السنوات الماضية في عمليات التوثيق والمدافعة والمناصرة تجاه حقوق الإنسان في مجتمعاتهم من جهة وعلى المستوى الوطني السوري من جهة أخرى، منطلقين جميعاً من إيمانهم العميق بمبادئ وقيم حقوق الإنسان.

رؤيتنا: سورية دولة العدالة وسيادة القانون تكون فيها حقوق الإنسان مصانة ومكرسة.

الرسالة: نعمل بشكل تشاركي مع الجهود المبذولة محلياً ودولياً في رصد ومتابعة واقع حقوق الإنسان في سورية من خلال الرصد والتوثيق وبناء الأدلة والمساهمة في تحريك الدعاوى والقضايا أمام المحاكم والجهات المختصة وتعزيز قدرات المدافعين عن حقوق الإنسان في سورية وخلق مساحات للمواطنين وخصوصاً الضحايا والمهمشين للتعبير والمساهمة في مسار العدالة وصولاً لدولة القانون والمواطنة.

إغلاق
إغلاق