قصف وضحايا بين المدنيين، وقطع يد بتهمة السرقة في ديرالزور

شنت طائرات حربية تابعة للقوات الحكومية عدة غارات على الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة دير الزور.
واستهدفت الغارات، مدرسة البنات الأولى ومحيط بناء البريد في حي الحميدية، ومحيط شركة الكهرباء على أطراف حي الجبيلة، وأسفرت الغارات عن تدمير كبير في مبنى بالقرب من البريد ومقتل مدني واحد وبتر قدم امرأة، وما يزال عدد من المدنيين تحت الأنقاض.
وقال مراسل مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور: أن الانفجارات الناتجة عن قصف الطيران كانت شديدة بحيث ارتجت الأرض جراء الانفجار.
كما شنت طائرات تابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب غارات استهدفت الحدود السورية-العراقية بالقرب من قرية السويعية التابعة لمدينة البوكمال شرقي دير الزور.
من جهة أخرى، نفذ تنظيم الدولة الإسلامية حد السرقة على 4 أشخاص  في مدينة دير الزور، حيث قطع أيديهم في شارع التكايا بالمدينة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى