ماذا وثّقنا؟ حصيلة أولية

تقرير خاص بتوثيقات منظمة العدالة من أجل الحياة

وثّقت منظمة العدالة من أجل الحياة حتى تاريخ 31 كانون الأول/ديسمبر 2018 مقتل (3190) مدني بينهم (1302) طفل و(535) امرأة حيث قتل (2126) بالقصف الجوي و(196) بانفجار الألغام و(425) بالقصف المدفعي و (83) تحت التعذيب و(315) قتل خارج نطاق القضاء و(45) بالمرض وسوء التغذية.

يشمل التقرير ما وثّقته منظمة العدالة حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2018، تعتبر الإحصائيات الواردة في التقرير غير نهائية، ستقوم المنظمة بإصدار تحديثات بشكل مستمر. يتضمن التقرير أمثلة حديثة عن انتهاكات وثقتها منظمة العدالة.

يتضمن التقرير إحصائيات عن ضحايا القصف الجوي وانفجار الألغام والقصف المدفعي والقتلى تحت التعذيب وضحايا الإعدام بدون محاكمة وضحايا سوء التغذية نتيجة الحصار في كافة أنحاء محافظة ديرالزور.

 

إن محاولة الحكومة السورية وحلفائها تسويق الانتصار والعمل على العودة إلى مرحلة ما قبل الحرب والتغاضي عن آلاف الضحايا وملايين المهجرين والمدن المدمرة سيكون عائقاً أمام عملية السلام التي دعت إليها الأمم المتحدة وفق قرار مجلس الأمن 2254)).

على كافة الدولة المتدخلة في الشأن السوري مساعدة السوريين على اجتياز مرحلة الحرب والدفع باتجاه سلام مستدام.

على كافة أطراف الصراع الالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتعاون مع آلية التحقيق الدولية والمحايدة وكافة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بما يساهم في تحقيق المحاسبة لضحايا الحرب، والتعاون في قضية المفقودين والعمل على معرفة مصيرهم وإبلاغ ذويهم بكافة المعلومات.

على المبعوث الدولي الخاص بسوريا وكافة الدول أصحاب  المصلحة الضغط على الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية لتسهيل حركة المدنيين وحماية المدنيين الراغبين بالعودة.

إن القوى المسيطرة مسؤولة عن حماية ممتلكات النازحين واللاجئين وعدم العبث بها.

 

لقراءة التقرير كاملاً ماذا وثّقنا؟ حصيلة أولية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق