مخيمات عشوائية تفتقر إلى المساعدات في محافظة ديرالزور

ورقة موجزة تغطي الأوضاع الإنسانية في بعض المخيمات في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة ديرالزور.

ملاحظة: جميع أسماء المخيمات محلية أطلقها عليها سكان المنطقة.

 

أولاً: مخيم زغّير:

يقع المخيم ما بين قرية زغير وقرية حوايج ذياب الواقعتان شمال نهر الفرات و تتبعان ناحية الكسرة في ريف ديرالزور الغربي وتسيطر عليهما قوات سوريا الديمقراطية، يحتوي  المخيم على أكثر من 50 خيمة تضم ما يقارب 145 عائلة. قدم معظم النازحين من المناطق التي سيطرت عليها القوات النظامية السورية وخاصة بلدة الخريطة وقرية زغير الواقعة جنوب نهر الفرات.

مخيم زغيّر -تاريخ الصورة 16 آذار/مارس 2018

 

لا يوجد أي جهة تشرف على المخيم كما أنه لا تقدم للنازحين فيه المساعدات الأساسية من غذائية ودوائية حيث يضطر المرضى إلى التوجه إلى مستشفى الكسرة والذي يبعد حوالي 15 كم عن موقع المخيم.

 

ثانياً: مخيم حاوي العلي:

يقع المخيم في بادية قرية حمّار العلي خلف سكة القطار حيث تتبع القرية لناحية الكسرة وتقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وتفصل مسافة 1 كم بين المخيم والقرية. يضم المخيم أكثر من 30 عائلة قدم معظمهم من بلدتي الشميطية والخريطة بعد سيطرة القوات النظامية عليهما.

تقع أقرب مدرسة على بعد حوالي 4 كم من المخيم كما تبعد مستشفى الكسرة عنه 10 كم. لا يقدم للنازحين في المخيم أي نوع من المساعدات.

 

ثالثاً: مخيم الراغب البشر:

يقع المخيم في قرية محيميدة شمال نهر الفرات والتابعة لناحية الكسرة، تسيطر قوات سوريا الديمقراطية على القرية.

أطلق الاسم على هذا المخيم لأنه أقيم بالقرب من منازل عائلة راغب البشير ويضم أكثر من 40 عائلة .

مخيم راغب البشير-تاريخ الصورة 27 آذار/مارس 2018

 

معظم النازحين في المخيم قدموا من بلدتي الخريطة والشميطية وقرية زغيّر الواقعة جميعها جنوب نهر الفرات والخاضعة لسيطرة القوات النظامية السورية.

تتوافر في القرية بعض العيادات الخاصة وأقرب مستشفى تقع على بعد 15 كم في بلدة الكسرة.

 

رابعاً: مخيم حاوي المحيميدة:

يقع المخيم في قرية محيميدة بالقرب من بناء البلدية ويضم أكثر من 200 عائلة نزحت معظمها من مدينة الميادين وبلدة الخريطة وبلدة الشولا وقرى أخرى بعد سيطرة القوات النظامية عليها.

مخيم حاوي المحيميدة- تاريخ الصورة 27 آذار/مارس 2018

 

لم يقدم للنازحين في المخيم أي مساعدة من منظمات محلية أو دولية ولا تتوافر فيه الخدمات الأساسية.

مخيم حاوي المحيميدة-تاريخ الصورة 27 آذار/مارس 2018

 

خامساً: مخيم جزرة البوحميد:

هو عبارة عن تجمعات متصلة من المخيمات تقع جميعها في قرية جزرة البوحميد التابعة لناحية الكسرة شمال نهر الفرات غربي ديرالزور وتخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

مخيم جزرة البوحميد-تاريخ الصورة 17 آذار/مارس 2018

 

يطلق على كل تجمع للخيام اسم محلي ينسب إلى المنطقة الأقرب إلى التجمع وفق التالي:

1- تجمع العنز: يحتوي على  أكثر من 450 خيمة تضم حوالي 650 عائلة.

2- تجمع السكة: يحتوي على حوالي 55 خيمة تضم أكثر من 70 عائلة.

3- تجمع الصوامع: يحتوي على ما يقارب 40 خيمة تضم أكثر من 70 عائلة.

4- تجمع العيفان: يحتوي على ما يقارب 30 خيمة تضم أكثر من 40 عائلة.

5- تجمع الري: يحتوي على ما يقارب 65 خيمة تضم أكثر من 90 عائلة.

مخيم جزرة البوحميد-تاريخ الصورة 27 آذار/مارس 2018

 

قدم معظم النازحين إلى هذا المخيم من مدينتي البوكمال والميادين وبلدات العشارة وصبيخان ومعدان والتي تخضع جميعها لسيطرة القوات النظامية السورية.

مخيم جزرة البوحميد- تاريخ الصورة 27 آذار/مارس 2018

 

لا تشرف على المخيم أي جهة محلية أو غيرها، قامت عدد من المنظمات الإنسانية بتقديم مساعدات على الشكل التالي:

كوسنير : قدمت مواد إغاثية وخزانات.

بهار: قدمت مواد إغاثية.
ERT :تقوم بتوزيع المياه المعقمة على المخيمات العشوائية.

 

لا يرغب معظم النازحين في جميع المخيمات المذكورة بالعودة إلى مناطقهم خشية ردة فعل القوات النظامية التي تسيطر على مدنهم وقراهم، ويفضلون البقاء رغم الظروف الصعبة على العودة إلى ما يسمونه المجهول.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى