مقتل ستة عشر مدنياً في ديرالزور.. والمرصد يعتبرها تصعيد خطير ضد المدنيين

وثق مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور، مقتل 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال، خلال قصف للطيران الحربي لحي الحميدية الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة في مدينة ديرالزور.
وذكر مراسل المرصد أن الطيران الحربي الذي يرجج أنه تابع للقوات النظامية السورية، استهدف حي الحميدية المكتظ بالمدنيين بغارتين كما استهدف المعبر المائي قرب جسر السياسية بغارة ثالثة، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا بين المدنيين.
وأضاف المراسل أن القصف ألحق أضراراً كبيرة بالمباني السكنية في حي الحميدية، مرحجاً ارتفاع عدد الضحايا في الساعات القادمة، موضحاً أن المرصد يقوم بعملية توثيق الضحايا لكن ببطئ بسبب تقطّع الاتصالات في المناطق المستهدفة.
ووثق المرصد مقتل ستة مدنيين بينهم ثلاث نساء وطفلين، نتيجة سقوط قذائف على الأحياء المحاصرة في المدينة مرجحاً ارتفاع عدد الضحايا.
ويؤكد مرصد العدالة أن هذا التصعيد من قبل القوات النظامية و تنظيم الدولة للأماكن المأهولة بالمدنيين، دون اعتبار لحماية أرواح المدنيين، هو تصعيد خطير.
يطالب مرصد العدالة بوقف الهجمات العشوائية بشكل فوري، والتقليل من إصابة المدنيين إلى الحد الأدنى.

 

مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور

29/11/2016

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى