مقتل 8 من أهالي ديرالزور في عدد من المناطق والتنظيم يستهدف معبر التنف بمفخخة

وثقت منظمة العدالة من أجل الحياة، مقتل شخص من بلدة مراط الواقعة في ريف ديرالزور، في معارك ضد القوات النظامية في بلدة حلفايا في محافظة حماة، فيما قام تنظيم الدولة بتفجير سيارة مفخخة في معبر التنف الحدودي.

وقال مراسلنا:”إن هذا الشخص هو من مقاتلي هيئة تحرير الشام، وقد تم توثيق مقتله بتاريخ 7/4/2017، موضحاً أن تنظيم الدولة قام بهجوم على معبر التنف الحدودي، الذي يقع تحت سيطرة مقاتلي مغاوير الثورة، بسيارة مفخخة واثنين من الإنغماسيين أدى إلى مقتل شخصين أحدهما من البوكمال والثاني من الصبحة”.

وأضاف المراسل:”أن التنظيم استهدف حي الجورة بتاريخ 9/4/2017، بعدة قذائف هاون أدت إلى مقتل شخصين من حي الجورة، أحدهما طفل لم يتجاوز 15 عاماً من العمر، كما توفيت امرأة من قرية الدحلة في مخيم الهول، بسبب تدهور حالتها الصحية و قلة الرعاية الطبية” .

وتابع:”أن شخصين من بلدة البوعمر قتلا بتاريخ 10/4/2017، الأول في المعارك الجارية في مدينة ديرالزور، والثاني في معارك تدمر وهو طفل لم يتجاوز 15 عاما من عمره”.

وأكد مراسلنا:”أن حي هرابش الذي تسيطر عليه القوات النظامية والمحاصر من قبل تنظيم الدولة، يعيش حالة سيئة للغاية، فيما لا يحصل الشخص منهم إلا على نصف رغيف من الخبز، وأن سكان الحي يأكلون الأعشاب المزروعة وبعض المواد المخزنة في المطار والتي تباع بأسعار خيالية”.

وقام الطيران الحربي و الذي يرجح أنه تابع للتحالف الدولي باستهداف الحدود العراقية السورية بعدة غارات، إضافة إلى استهداف فرازات النفط في قرية الغبرة في ريف البوكمال، مما خلف أضراراً مادية في الفرازات، كما استهدف الطيران الحربي و الذي يرجح أنه تابع للقوات النظامية السورية جبل الثرة في مدينة ديرالزور بعدة غارات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى