توزيع حصص غذائية

الكثير من العائلات داخل الاحياء المحاصرة تفضل الموت جوعاً على شراء الخبز والحصص الغذائية بسبب ما يتعرضون له من أنواع الاهانات والضرب المبرّح من قبل عناصر الامن الذين لايفرقون بين طفل ومسن او بين رجل وامراة وذلك أثناء تجمع المدنيين امام الفرن او المؤسسة.
Many families in the besieged areas prefer to die out if hunger then being humiliated and beaten by the regime men who don’t differentiate between a child, an old man, a man and a woman gathered in front of the bakery and the supermarket.
‪#‎DeirEzZor_UnderSiege‬

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق