أوضاعا اقتصادية صعبة يعيشها أهالي ديرالزور

يعيش أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في محافظة ديرالزور أوضاعا اقتصادية ومعيشية صعبة جداً، بسبب البرد وقلة العمل والضرائب المفروضة من قبل التنظيم على الأهالي، وبسبب سوء معاملة الحسبة وقلة المواد الغذائية، التي تدخل إلى المحافظة.
وبيّنَ مراسل مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور أسعار المواد الغذائية في المحافظة، وكانت كما يلي: الرز بين 400 إلى 600، السكر 450 إلى 500، البرغل 350 إلى 400، اللحم 1700 إلى 2500، الدجاج 950 إلى 1200، الخيار 300، البندورة 250، البطاطا 225، البنزين 175 إلى 250 مفروز، المازوت 200 مفروز، معلبات الفول الحمص الساردين 250 إلى 300 .
وأوضح المراسل أن تنظيم الدولة يفرض غرامة جمركية على الشاحنات القادمة إلى سورية من العراق وبالعكس، موزعة على الشكل التالي:
1/ سيارات الخضار والفاكهة بجميع أنواعها تبدء من 500$ إلى 700$ بحسب حمولة السيارة.
2/ سيارات المواد الغذائية وغير الغذائية بجميع أنواعها تبدء من 800$ إلى 2000$ بحسب حمولة السيارة ونوع المادة.
فيما تعمل الكهرباء بمعدل 5 إلى 6 ساعات يومياً.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق