أول وفاة بسبب داء الكلب في دير الزور / مراسل سوري

مراسل سوري – دير الزور

صورة للصيدلية المجانية داخل مدينة ديرالزور قبل دخول تنظيم الدولة وإغلاقها من قبله
صورة للصيدلية المجانية داخل مدينة ديرالزور قبل دخول تنظيم الدولة وإغلاقها من قبله
توفي شخص في دير الزور بسبب عضة كلب، والخبر لم ينته هنا، وإن كان سبب كهذا للوفاة لم يعد مقبولاً في القرن الواحد والعشرين، إلا أنه حدث في دير الزور نتيجة عدم وجود الأدوية.. وفي التفاصيل فإنه و مع صدور قرار منذ شهور من قبل تنظيم داعش بإلغاء التعامل مع كافة المنظمات الطبية فقدت محافظة ديرالزور لأهم السلع الطبية اللازمة منها اللقاحات بكافة اشكالها حيث شهدت المحافظة حالة خطيرة وبتواصل مع حملة معاً لفك الحصار استطعنا ان نحصل على بعض المعلومات عن تلك الحالة:
الحالة ناتجة عن عضة كلب لشاب اصيب فيها واصبح معه “داء الكلب” في ريف ديرالزور الشرقي يبلغ ال ٢٠ من عمره من ناحية هجين التابعة لمدينة البوكمال عرض الشاب على مراكز صحية في منطقته ولم تستطيع مساعدته لعدم توفر تلك اللقاحات المضادة وبعد ايام من اصابته تم اسعافه الى مشفى نوري السعيد في مدينة الميادين ولكن دون جدوى لعدم توفر اللقاح ومن دون اللقاح لا يستطيعون انقاذه وبتاريخ ٢٨-٦-٢٠١٥ توفي الشاب(أ خ ح) متأثراً بذلك الداء ويذكر بأنها الحالة الاولى من الوفاة بهذه الطريقة التي تسجل في المحافظة وهذه الامراض تهدد كامل المحافظة اذ لم يتم تأمين تلك اللقاحات التي تشمل لقاحات لدغة الافاعي والعقارب ايضاً.

رابط الخبر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق