قرار منع أجهزة الإستقبال الفضائي في ديرالزور

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية قراراً يمنع بموجبه استخدام أجهزة استقبال البث الفضائي “الستلايت” في مناطق سيطرته بمحافظة دير الزور, حيث دعا خطباء المساجد يوم الجمعة الماضية أهالي المحافظة إلى تسليم أجهزة الاستقبال لعناصر جهاز الحسبة المكلفين بتنفيذ القرار, كما وزع التنظيم مطويات تشرح الأسباب الكامنة وراء منع التنظيم استعمال هذه الأجهزة, وتمكن مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور من الحصول على نسخة منها, حيث جاء فيها: “أن “الستلايت” لا يمكن الانتفاع به إلا على نحو محرم شرعاً, إذ لا يمكن بيعه أو هبته, فلا يؤمن على مشتريه وآخذه من استعماله في معصية الله”.
وحدد التنظيم الأول من رمضان القادم موعداً نهائياً لتسليم كافة أجهزة استقبال البث الفضائي في محافظة دير الزور إلى عناصر جهاز الحسبة, محذراً المتخلفين عن تسليم أجهزتهم بعد هذا التاريخ بالغرامة المالية والبالغة (4) غرامات من الذهب, والمسائلة القضائية.
يأتي قرار التنظيم في منع أجهزة استقبال البث الفضائي, بعد قراره الأخير بمنع استخدام أجهزة الانترنت الفضائي في أرياف محافظة دير الزور, حيث اعتقل التنظيم عدداً من الشبان وصادروا أجهزة الانترنت الفضائي التي كانت بحوزتهم آنذاك.
تدل قرارات التنظيم تلك على محاولاته عزل محكوميه عن الاتصال الخارجي وتأثيره المحتمل بما يقوض تأثير الآلة الإعلامية للتنظيم في تلك المناطق, بالإضافة إلى جعل التنظيم المصدر الوحيد للمعلومات في مناطق سيطرته وخصوصاً أنه يتعرض لانتكاسات عسكرية في مناطق كثيرة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى