لم يتم إسعاف أولادي لأنهم فارقوا الحياة

بتاريخ 15 كانون الأول/ديسمبر 2014 قامت طائرة يرجح أنها تابعة للقوات النظامية السورية بقصف بلدة موحسن، وثقت منظمة العدالة من أجل الحياة مقتل 6 مدنيين بينهم 3 أطفال.

التقت المنظمة بالمهندس نجدت المصطفى والذي قتل اثنان من أطفاله نتيجة القصف.

تحدث السيد نجدت عن تفاصيل ما حدث وأسماء الضحايا وكيف تم إسعاف الجرحى.

 

مقدمة:

بعد بدء المعارك في مدينة ديرالزور في أواسط العام 2012 نزحت آلاف العوائل من الأحياء التي استهدفت من قبل القوات النظامية في المدينة إلى ريف المحافظة كونه-نسبياً- أقل عرضة للقصف ويمكن لبعض النازحين تأمين منزل للسكن.

 

السيد نجدت المصطفى من بلدة موحسن الواقعة شرقي ديرالزور، كان يسكن في مدينة ديرالزور ونزح باتجاه بلدته، عمل في توزيع المواد الإغاثية في البلدة بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري كما ساهم في عمليات إسعاف الإصابات التي يخلفها القصف وكان شاهداً على العديد من حالات القصف التي خلفت ضحايا في البلدة.

 

أجساد أطفال تحولت إلى أشلاء:

تعرضت بلدة موحسن وبحكم قربها من مطار ديرالزور إلى غارات عنيفة منذ العام 2012 مخلفة قتلى وجرحى.

يقول نجدت المصطفى لمنظمة العدالة من أجل الحياة:” كانت البلدة تتعرض للقصف بشكل مستمر وكنت شاهداً على عدد من المجازر سقط فيها ضحايا من المدنيين وكنت أشارك بإسعاف المصابين إلى المستشفى الميداني في البلدة أو إلى نقاط طبية أخرى”.

حول مقتل أطفاله يقول نجدت:” كنت أنا وزوجتي خارج المنزل، وحوالي الساعة الثانية والنصف عصراً بتاريخ 15 كانون الثاني/ديسمبر 2014 تعرضت البلدة لقصف ب 6 غارات جوية استهدفت مواقع مختلفة في البلدة، قبل وصولي إلى منزل بدقائق كانت الطائرات لا تزال تحلق في سماء البلدة وقصف منزلي الذي يتواجد فيه أطفالي”.

منزل نجدت المصطفى بعد تعرضه للقصف

مصدر الصورة الشاهد نجدت المصطفى

 

يؤكد نجدت أن المنازل المستهدفة هي لمدنيين:” قصف منزلي والمنزل المجاور وقتل طفلاي يوسف نجدت المصطفى تولد 1 كانون الثاني/يناير 2006 وغيث الدين نجدت المصطفى تولد 1 كانون الثاني/يناير 2008، قطع جسد ابني غيث إلى قسمين فيما لم أجد من ابني يوسف سوى ذراعه”.

 

يوسف نجدت المصطفى

مصدر الصورة الشاهد نجدت المصطفى

 

غيث الدين نجدت المصطفى

مصدر الصورة الشاهد نجدت المصطفى

 

إضافة إلى أبناء نجدت قتل ثلاثة أشقاء وطفلة في المنزل المجاور يقول نجدت:” قتل محمد عبدالله الحسين تولد عام  1969 وشقيقه علاء عبدالله الحسين  تولد عام 1974 وشقيقهما فؤاد عبدالله الحسين تولد عام 1977 والطفلة بيسان عماد الحسين تولد العام 2006″.

علاء عبدالله الحسين

مصدر الصورة نجدت المصطفى

 

فؤاد عبدالله الحسين

مصدر الصورة نجدت المصطفى

 

محمد عبدالله الحسين

مصدر الصورة نجدت المصطفى

 

 

بيسان عماد عبدالله الحسين

مصدر الصورة نجدت المصطفى

 

إسعاف الجرحى:

لم تتوافر في المستشفيات في المناطق الخارجة عن سيطرة القوات النظامية الأدوات الطبية اللازمة للتعامل مع الإصابات. يقول نجدت:” بداية لم يستطع أحد الاقتراب من موقع القصف خشية قصفه مرة أخرى حيث كان لا يزال الطيران يحلق في أجواء البلدة، لم يتم إسعاف أولادي لأنهم فارقو الحياة، قمنا بإسعاف محمد عبدالله الحسين والطفلة بيسان لأنهما الوحيدان اللذان بقيا على قيد الحياة وقت القصف إلا أنهما فارقا الحياة في المستشفى”.

 

بعد مقتل أطفاله خرج نجدت من بلدة موحسن إلى مدينة ديرالزور حيث اعتقلته أجهزة الأمن السورية لمدة عام كامل وبعد الإفراج عنه اتجه نحو تركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق