مقتل تسعة أشخاص من ديرالزور في مناطق مختلفة.. والطيران يستهدف أحياء المدينة

وثق مرصد العدالة من أجل الحياة تسعة مدنيين بينهم عسكري من محافظة ديرالزور في عدة مناطق في سورية خلال انفجار ألغام وقنص وسقوط قذائف هاون.

وذكر مراسل مرصد العدالة:”أنه في تاريخ 25\3\2017 قتل مدني من قرية السيال بريف دير الزور إثر انفجار لغم أرضي في قرية المشيرفية في تل أبيض التابعة لقوات سوريا الديمقراطية بمحافظة الرقة، كما قتل طفل يبلغ من العمر 9 سنوات من البوكمال وأصيب طفلان آخران بانفجار لغم في بادية الهري التابعة للبوكمال التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة”.

وقال المراسل:”إن الطيران الحربي استمر في استهداف أحياء مدينة ديرالزور ومحيط المطار وجبل الثردة، إضافة إلى أنه استهدف بادية الميادين بعدة غارات، فيما استهدف بادية غرانيج بريف دير الزور الشرقي، مشيراً إلى أن مدنياً على الأقل قتل بقذائف الهاون من قبل تنظيم الدولة على حي الجورة المحاصرة من قبل التنظيم”.

وأوضح:”أن عسكرياً من دير الزور في صفوف القوات النظامية قتل في معارك جوبر بدمشق مع الفصائل المسلحة، فيما قتل آخر بمعارك حماة ضد القوات النظامية”.

وأضاف مراسل المرصد:”أن مدنياً من دير الزور قتل برصاص قناص أثناء تواجده على شرفة منزله في حي برزة بدمشق، بينما قتل ثلاثة مدنيين من موحسن إثر سقوط قذيفة هاون على منزلهم في دمشق”.

على صعيد آخر.. وثق المرصد بتاريخ 26\3\2017 حالات نزوح عشرات العائلات بأرياف دير الزور بعد إشاعة خبر قرب انهيار سد الفرات بسبب غارات طيران التحالف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى