مقتل 28 مدنياً في ديرالزور، بينهم شخص نتيجة الحر الشديد و قلة المياه

وثقت منظمة العدالة من أجل الحياة مقتل عدد من المدنيين، في مناطق مختلفة في محافظة ديرالزور، خلال الأيام الأربعة الماضية.

وقالت مصادر تابعة لمنظمة العدالة: إنه “بتاريخ 25/7/2017 قُتل عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية، من مدينة موحسن في  قصف للطيران الحربي الذي استهدف معدان”.

وأوضحت المصادر: أنه “في يوم 26/7/2017 توفي شخص نتيجة الحر الشديد وقلة المياه، أثناء محاولته الدخول من مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية، إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة، وهو من بلدة الخريطة”.

وأضافت: “أن تسعة مدنيين بينهم نساء وأطفال، قتلوا جراء غارة للطيران الحربي استهدفت قرية الطيبة، فيما قتل سبعة مدنيين بينهم نساء وأطفال، جراء استهداف الطيران مدينة البوكمال بثلاث غارات، فيما توفي مدني متأثراً بجراحه، نتيجة قصف الطيران الحربي على مدينة الميادين، كما قُتل مدنيان من مدينة ديرالزور بقصف الطيران على مدينة الرقة”.

وتابعت المصادر: أنه “بتاريخ 27/7/2017 قُتل شاب من قرية بقرص تحتاني، برصاص قوات الحدود التركية أثناء محاولته العبور إلى تركيا، أما بتاريخ 28/7/2017 فقد استهدف الطيران الحربي مدينة الميادين، بأربعة غارات أدت مقتل شخصين، أحدهما معتقل في سجن لتنظيم الدولة”.

واستهدفت غارة بلدة مراط لم تؤد لإصابات، فيما استهدفت غارة قرية الطيبة، أدت إلى مقتل خمسة مدنيين بينهم نساء وأطفال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى